منتديــــات زمالة الأمير عبد القادر التعليمية


بكل حب و إحترام و شوق
نستقبلكم و نفرش طريقكم بالورد
ونعطر حبر الكلمات بالمسك و العنبر
وننتظر الإبداع و التميز إنقر للتسجيل معنا


منتديات زمالة الأميــــر عبد ااـــــــقادر *طـــاقين*

نلتقي لنتعلم و نرتقي

أهلا بك من جديد يا زائر آخر زيارة لك كانت في
آخر عضو مسجل rose فمرحبا به
 
 
 
 
 
 


    اهمية التيطري في الصحراء حمام محمدزهير

    شاطر

    زائر
    زائر

    اهمية التيطري في الصحراء حمام محمدزهير

    مُساهمة من طرف زائر في الجمعة 20 مارس - 11:14:59

    همية التيطري في تاريخ الصحراء..// بقلم : حمام محمد زهير
    [ شوهد 1063 مرة ]

    ذكر الدكتور shaw (9)الذي زار الجزائر في 1727م أن فترة الحكم التركي امتدت بعد سنة 1727م، حيث وصل نفوذهم إلى الأغواط بعدما تمركزوا في البداية في التيطري سنة 1547م انطلاقا من مرتفعات سابوو وبوغزول ،وذكر نفس الكاتب (وجود عشرة قبائل متعاطفة في الصحراء في جنوب برج أسواري) وأكد من ناحية أخرى أن المرور عبر طريق أزنينة(السحاري)و الواد الطويل شكل مصدر خطر متواصل لقبائل الصحراء وأولاد نايل والأرباع، وكما نعلم ان قلاع دميدي وزنينة كانت موجهة لمراقبة توافد القبائل الى الصحراء في العهد الروماني ومن تلك الاستيراتيجية الرومانية اتخذ الامير خطته للمراقبة عندما عين الشيخ بلعريبي خليفة على الاغواط

    بقلم : حمام محمد زهير

    3409 - أهمية التيطري في تاريخ الصحراء..// بقلم : حمام محمد زهير - حمام محمد زهير
    وفي سنة 1725م كانت هناك مجموعة كبيرة من القبائل أكبرها أولاد نايل و(أولاد مليك) الذين هم أصلا من أولاد نايل وأولاد مادي المتمركزون ببوغزول والأغواط وجبل عمور، ومما زاد هذه المدن أهمية هووجود طريق الحج الذي كان يتم عبر الأغواط ـ دمد أولاد جلال.بمحاذاتها
    تكلم دي فيلاري (10) عن تدخل رجلي الدين "سيدي عيسى المايدي" "ومحمد بن علية"، الذين دعا إلى تمركز أهاليهم في جهة من جهة بوغار وفي جبل ناظور،في الوقت نفسه كان البايلك يقوم بتكوين محلة كبيرة ليقصد بها الجنوب من اجل توسيع حدود البايلك، وهي استراتيجية كما قلنا سابقا لتجميع القبائل الخارجة عن إيالة الجزائر.
    فعندما كانت تتحرك هاته المحلة على طول طريق تواجد القبائل كانت تفرض شروطا قاسية على القبائل التي تصادفها على الطريق، كفرض العشور قهرا ، وبعدها بقليل قسم البايلك الصحراء إلى أربعة مقاطعات ( التل ـ الغرب الشرق الديرة الجنوب )، إهتم الباي عثمان بالجنوب ،وفي ظل ذلك الاهتمام حدثت موقعة كبيرة في سنة 1764م مع أولاد نائل في الوقت الذي تمكن فيه أولاد سيدي أمحمد من الانفصال عنه ونزعت رأس الباي في جنوب الزهراز، وعدد كبير من جنوده لاذوا بالفرار، ولا زال المكان يسمى (كدية باي) ، ومات أيضا في سنة 1773م في كمين نصب له، وبعد سنة 1775م التحق باي التيطري ووضع مقره بالمدية إلى غاية 1794م حيث تمكن حسن مصطفى الخزناجي من تنظيم المنطقة.
    وذكر Valliry أن التنظيم المدني المستعمل في تلك الفترة كان محكما،حيث تتبع كل قبيلة مباشرة الباي، بواسطة شيخ يعين من التيطري ويجتمع في أي فرصة تتاح لدراسة كل القضايا مع كبار الخيم، وهو الذي كان يقوم بتنظيم مسيرة القمح والشعير وهي مهمة أولاد نايل سنويا في عين جرادة عند أولاد علان ، حيث تحضر قافلة كبيرة نفسها للإقلاع وكانت تحت قيادة شيخ أولاد مختار ،يتم ضبط سعر الشعير من قبل الداي سنويا ، ولم يتكلم فاليري ولا غيره بأن أولاد أشعيب كانوا يدفعون العشور. إن فرقة الزواف كانت تسير من طرف شيخ أولاد مختار لحراسة الرحل ومراقبة محلة الأتراك ،التي كانت تتولى جمع الضرائب بالقوة، وكانت المحلة تتكون في المقدمة من قوم أولاد المختار ثم الباي وناحيته العسكرية ومن جنود زبنطوط وفرسان المخزن أو قبائل رانة، وفي خرجات الأتراك تذكر المصادر واحدة منها كانت على السحاري بزنينة عندما خرج مواطنوها رافضين الحرب في سنة 1785م
    ومن الهجمات العنيفة على الصحراء تلك التي قادها باي حسان ( 1801/1806)، على أولاد نائل كما اشير إليه وتتحدث ذات المراجع أن إبراهيم ماهر باي المدية 1813-1813 خدعهم في مجدل بينما تمكن الباي إبراهيم حزتيلي ( 1817-1880).

    زائر
    زائر

    رد: اهمية التيطري في الصحراء حمام محمدزهير

    مُساهمة من طرف زائر في الإثنين 23 مارس - 1:06:02

    شكرا
    نضم مواضيعك أكثر
    afro

    زائر
    زائر

    رد: اهمية التيطري في الصحراء حمام محمدزهير

    مُساهمة من طرف زائر في الجمعة 27 مارس - 14:41:54


      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 6 ديسمبر - 13:12:40