منتديــــات زمالة الأمير عبد القادر التعليمية


بكل حب و إحترام و شوق
نستقبلكم و نفرش طريقكم بالورد
ونعطر حبر الكلمات بالمسك و العنبر
وننتظر الإبداع و التميز إنقر للتسجيل معنا


منتديات زمالة الأميــــر عبد ااـــــــقادر *طـــاقين*

نلتقي لنتعلم و نرتقي

أهلا بك من جديد يا زائر آخر زيارة لك كانت في
آخر عضو مسجل rose فمرحبا به
 
 
 
 
 
 


    الاستعمال الديني في الشعر الشعبي حمام محمد زهير

    شاطر

    زائر
    زائر

    الاستعمال الديني في الشعر الشعبي حمام محمد زهير

    مُساهمة من طرف زائر في الجمعة 23 يناير - 0:04:35

    الاستعمال الديني في الشعر الشعبي:
    نتناول في المطلب الأول الإشارة الى الاستعمال الديني في قصائد الشاعر الشعبي من خلال تجربة شاعر الفخر والحكمة حمرالعين اعمر.
    عبرت الحركة الأدبية والفكرية في بداياتها الأولى عن رفض الاستعمار الفرنسي الذي حاول تجهيل الشعب وتجريد عقيدته ولعل في مقولة لافيجري مادل على ذلك " علينا أن نخلص هذا الشعب ، ونحرره من قرأنه "وهي مهمة أوكلت إلى الحركة التبشيرية التي نشطت في الصحراء (حركة التبشيرية في عهد الأمير) وعين طاقين باعتبارها البلد الأصلي للشاعر اعتبرت إحدى المعاقل الضرورية في حركة القوافل التجارية المنطلقة من لبيض سيدي الشيخ والمشرية حيث سجل حضور أولاد أشعيب بقدر كبير في تعبئة القوافل مما يدل حسب الدكتور فرح محمود فرج أن أولاد أشعيب خلاف تجارتهم اشتهروا بالورع الديني ، لهذا فان الحركة الإصلاحية في الشعر الشعبي ظهرت بعد جمعية العلماء المسلمين .
    اعرب الشاعر الحاج حمر العين أعمر عن تأثره العميق بالعودة إلى طريق الدين الصحيح على غرار شعراء الأربعينات، وهذا نتيجة لاحتكاك المستعمر بالطرقيين والمريدين الذين ذاع صيتهم في كل من " الجلفة ، تيارت، الأغواط، بوسعادة" والشاعر"أعمربن جيلا لي" يقول كثيرا في المناسبات الدينية كالأعياد والمولد النبوي الشريف وتعظيم سنة الرسول صلى الله عليه وسلم إلى درجة انه كان يفرغ قريحته في وصف مآثر الرسول صلى الله عليه وسلم ،وهذا أن دل على شيء إنما يدل على تربيته الإسلامية وتأثره بالطريقة الرحمانية .
    بدا أواخر الخمسينات اعتكافه الديني بالحرص على إظهار عوامل التوبة من الزلات التي كان تطال حياته وهو في سن الشباب.
    الشيء الذي عبر عنه في قصيدته الطويلة" بسم الله أبديت" وهي قصيدة ألقاها في جمع من تجمعات الطريقة يتقدم فيها الشاعر بالتوسل إلى الله والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم .
    ـ نستفتح بالله ونستعين بـه وبسم الله ليه التــوسول
    ـ والصلاة على أحمد طه نبيه محمد مبعوث للأمة مرسول
    باعتباره مفتاح للخيرات كما كان يذكر دائما فهو خير للبشرية ومقواد هذه الأمة لبلوغ الفلاح .
    نصروا ربي فضلوا على خلقيه جعلوا فاني ساجي الفعل المقبول
    أعطاه البراق ركبوا عرج بيـه وجبريل اجيه بالوصايا مرسول
    مولى المعجزات لازم تهرب ليه خاتم الأنبياء احمد أب الباتــول
    لم نلاحظ في قصائده الدينية سوى الدعوة إلى اعتناق السنة المحمدية والتباهي بالسيرة النبوية، باعتبارها الأصل في الدين رغم أنه كان على علم ببعض الخرافات التي كانت تطغى على العقلية البدوية إلا ان إيمانه بالله وسنة النبي صلى الله عليه وسلم جعل من قصائده ترياقا لذلك الجحود والجري وراء الخرافات ،فهو كثيرا ما يدعو المؤمنين إلى الإكثار من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ، لأنه في نظره مهما بلغت الصلوات عليه فهي لا تحجب عنه مثقال ذرة من حب الله تعالى له ومن هذه الدعوات :
    كل قطرة بألف صلاة وسلام عليـه نهديها لشفيعنا فحل الفحــــول
    صلاتو تشفي الخاطر وتداويــه تبري من لسقام والقلب المعلول
    وينفرد الشاعر برجاء للنبي صلى الله عليه وسلم مطلعه
    يا محمد شاعرك تهلى فيــه وحمي وجهو لاتخليه مذلــــــول
    اطلب ربي لاتخلي ذنب عليه مشهور واسروا من عذاب الــهول
    وينتقـل الشاعر إلى التعظيم من قدر الرسول صلى الله عليه وسلم
    عليه الصلاة عدد الطيـــور عدد الناطقة والجامـدة
    عدد الجبال والبر والبحور والهوا والريح ياسر شديدا
    ويعتبره حبيبا لكل مؤمن يقود إلى شفاعته مهما كانت درجته وهاهو يقول:
    نهديها لشفيعنا يوم الحشــــور من به نجات باب الرغــدا
    مولى المعجزات حبيب المحـقور عز المساكين طب الانكادا
    ولا يستثني الشاعر نفسه من طلب الشفاعة من الرسول (صلعم)
    وأعمر كلا مو به مدحك ومستور في ذيك الدار روحو سعيـــدا
    مداحك بيه عيب وعار يبــــور ويتخير يحتاج عمر وما يـردى
    أكسيني بالله ثياب من نـــــور هيبة واحترام من مول الجودا
    في خضم طلب الاعتناق لسيرة النبي صلعم، لا يجد الشاعر متنفسا يرى فيه غوثا دينيا مهيبا، سوى شخصية أبي القاسم الهاملي ،وهذا ما يؤكد أن الشاعر قال قصيدته في مناسبة دينية افتتحت بمعقل الزاوية الهاملية .
    مول الهامل الله أيزيدك في النـور أحفظ مقاموا من عيون الحساد
    واجعل عاقبتي على عدونا منصور وأحفظهم بجاه فظل الأبــــادا
    وكان الشاعر في كل خرجاته إلى المناطق التي واضب على زيارتها منذ صغره أو عند الأصحاب والأهالي لا ينقطع من ذكر صفات الرسول وفي كل مرة يستهل قصائده بذكر الرسول صلعم ويبشرالذين تتناولهم في أشعاره بالفوز بشفاعة النبي فالرسول صلعم كان دائم الحضور في كل قصائده سواء كانت مدحا أو حكمة .
    نبدا باسم الله مجيب الطلبــــــة سبحانوا عليم لاغيبة تخفاه
    والصلاة على أحمد ساكن طيبة محمد شفيعنا رســـــول الله
    يقود الارتباط الروحي لنفسية الشاعر وهو يسير بقوة المسلم المؤمن بقضاء الله إلى طرق حوادث، وقعت في حياته كان قد جابهها بكل شجاعة بسبب إيمانه واتخاذه من المحن التي أصابت حبيبنا محمد (صلعم) منطلقا إلى مبارج الإيمان فهو بالنسبة له تاج ونور تبصر به العيون وفي حضرته لأتمس النار جسد مؤمن بالله وبالرسول فهو المأوى والملاذ الآمن عندما يحتدم الخلق .
    ياتاج الرسل يانور الأبصــــار ياستر القلوب بك تهانينــــا
    في حرمك ما يشوف مسلم النـار والصراط أنت عليه تعقبنــا
    الهربة يا حبيبي عيب وعــــار لاتغفل تنسى ولا تسهى عنــا
    فرحنا نزها وبيك على لنكــار سكنا قصور في عالي الجنـــة
    يا سعدي وفرحي وربحي بالمختار من حوضو صاحب الشفاعة يروينا
    المطلب الثاني : الخطاب الاصلاحي في الشعر الشعبي
    تكاد تكون كل القصائد التي درسناها محورا للدعوة إلى إصلاح الأوضاع والسلوكيات الاجتماعية الهابطة، التي شكلت ضجرا متواصلا وهاجسا مقلقا صاحب كل مراحل حياته، وهي التي أسميناها بالقيم السلبية التي أشرنا إليها في معرض التحليل.
    تهدي وتودي لسيدي موجــود ليه قلوب خوان أهل نية طـــارت
    مول سر طاهر ماهو شين مجحـود مصابيح المقام رآها مازالـــت
    قاهر المبيتات وأهل الــردود صمصارين وجوههم صفر ســوادت
    داروا رأي ابليس شيطان وحقــود عرفهم بأصحاب إبليس شينين شمايت
    مازالوا في النوم مافاقوش رقـود سرايا بلا وضو في دار اضلامــت
    اسمع وافهم يالعاقل للمنشـــود شياطين الإنس سفاها ساطـــت
    ويهيب الشاعر مكانته الرفيعة إلى درجة أنه يعتبر نفسه صاحب دعوات كل من يعارضه يصاب وهذا الإفراط في الثقة إنما داخله من خلال اعتناقه الذكر وكثرة مصاحبته للأذكار النبوية :
    أقبل منا يا الله ويا معبـــود بجاه أهل الجاه والعمــل الثابت
    ظالمني مضيوم في لضى مصهـود واللي كانت طيبة ليه امـرارت
    الضنة على الغوثي كيما قلت انعود في عدياني واش نحكي صارت
    كانت مطالب الشاعر كثيرة من اجل رفض الآفات الاجتماعية ، واستذكار الفناء فالخلد هو لله وحده لا شريك له وما تملك الدنيا إلا حالات مؤقتة سرعان ما تنقرض فالأزل لله وحده وها هو الشاعر يظهر حقيقة ذلك كدعوة للإستفاقة من لهو الدنيا.
    هاوين اجبابير بارباب وادعـات علاو القصور غداش من قامــــه
    هبطت حتى قصورهم في الأرض هوات مابقى لا شارة وعلامـــة
    وين ملوك الشام كانوا أهل سطـوات كذا من قصور عادت مردامــة
    أبقات غير تواريخ وذكريــات والمشاهد واسامي عن وجه ارخاصة
    حتى انتايا يقبضك هدام الـذات بعد العز اتعود مليوح أمـــــداما
    فلاق الموت يعم كل المخلوقــات تساوى فيها عربة وروامـــــا
    وبعد هذا التذكر يقترح الحلول المكتسبة من تجاربه :
    قوم بدينك لاتغرك حيــاة راه عليك احساب يوم القيامــــــة
    النفس مع الشيطان امر المهلكات الي يتبعهم يعملوا لو احزامـــــا
    والجاهل ديما يطيح على الوعرات كمثل البهلول يمشي يترامـــى
    وأما إذا عثا الإنسان في الأرض فسادا يشبع غواية نفسه فإنه يتحول إلى درجة الحيوانية التي تنعدم منه أحاسيس النفس وطهارتها ويرى أمام عينيه السيئ فسار الحسن سيئا و السيئ حسنا وقد نعته
    فالي مثل الزايلا مرى وأمبات ويدور في راسو نعت الهامــة
    ياعاقل هذا الكلام نصيحــات شوف القصد مايعودش ملامة
    ورغم كل ما يقال عن شاعر متمكن قاسى الويلات في هذه الحياة ، إلا أنه كان يريد أن يبرز بساطته وحبه للغيرعلى أمل أن يصلح المجتمع وبكل تواضع هاهو يقـول :
    اعمر مازاخ ماشاف منـــام ماينقص مايزيد لحكـــــايتو
    مايظلم مايجي في هدرة ضلام حاضر موجود ضامنينوا اسادتوا
    كأي أدمى غضب الشاعر على مجتمع لا يقدر العلم ولايحترم الغير، ويرى مثل تلك الصفات هي علامات من علامة أخر الزمان .
    بسم الله نــــــبدا مقالي ماصرا في الجيل التالـي
    رخيس السومة ولا غالـي وانغـــــلا والمهيونين
    ياربي سلك محالـــي وياكـــريم وياحـــنين
    جربت وعدت نخمـــم والشقفة بيا تتحـــــــطم
    لا ثقة لاراي مسقــــم مول الدنــــيا هان الديـن
    هذا جيل يقوي مكـــرو ياربي تلعـــن من شكرو
    حاشا الي صلاو وذكـــرو وحاشى الناس الصالحيـن
    لاراجل تلقاه مجــــمع لاعاقل للهــــدرة يسمع
    لامرحوم في دمو يوقـــع متفقين على الراي إشين
    لاعقل مدبر ينفـــــع يالطيف تفوه وليــــن
    لا تلقى مجلس فقهــــاء لاعالم ينصح علمــــاء
    لاوالي مولا كرامــــة لاطاعة للوالديـــــن
    هذا جيل خدع وابديـــع هذا شاري هذا بايــــع
    تلقاها طيلة وربايــــع في اسواق الفاسديــــن
    واخبرهم مشهور وشايـع على الشينة منشوريـــن
    على الروس تشوف عمايـم لامصلي ولا صايــــم
    ياربي ماصبت رفاقـــة ماعندي جهد ولاطاقــة
    الميتم كي تتلاقـــــى على المعاصي متفقيــن
    ا ـ شعر البؤس الاجتماعي:
    تناولنا في الاتجاه الاجتماعي الذي سلكه الشاعر، تلك الآفات التي كانت تضرب بالمجتمع نتيجة الابتعاد عن الدين الصحيح، مما أدى إلى ولادة أجيال متفرقة حسب المراحل فالآفات السابقة كان لوجودها أكثر من مبرر ولكنه بعد الاستقلال أنحرف المجتمع عن جادة الصواب وقد كان الشاعر بمثابة المرآة العاكسة لقضايا الشعب في الخمسينات .
    بكري كان الصدق خلايقو تتناصـح واكلام أهل الخطا تكشفو لحلال
    اجعل روحك يامخلوق زهدي جايح واكتم سرك واهتم باعتــزال
    ويواسي المتناطحين بأنه يريد الخير للجميع قائلا:
    شاعر صادق خير من عالم نمام هو وإبليس ينصحك بوصايتو
    تناول الشاعر كل المواضيع الاجتماعية في حل قصائده (كالفقر، المغالاة، التكبر، الضحك بلا سبب) فكل مفرداته شهدت صراعا متواصلا بين نزوات الخير التي ولدت مع الشاعر وشهدت الجنوح عن القيم الإيجابية .
    أصبح المواطن في نظر الشاعر أسيرا للمادة والموالاة والعروشية، من هنا زاد من تمرده على تلك الأوضاع التي ربما حاول في بداية نشأته الشعرية أن يوجد لها حلولا سريعة ولكن لم يجد من يأخذ بيده سوى " أذكار النبي(صلعم)، وأوراد القاسمية .
    راني صابر يابني قاطع ليــاس نسمع الشينا ونعقب تتفانــــا
    ولد المزفر والمرعن عادت رياس جيل افضايح ماحشم ماحاشــانا
    سفالى سفساط سارق فلفــاس سفيه سفساط خادع الأمانـــة
    عند اهل التحقيق ماحبش تـراس راح الضن وراحت اهل الضمانــة
    تركست وصكرت فاص افــاص حلال الجيفة وربي زاد بلانــا
    ولما تمكن اليأس من مقاومة الشاعر لبعض عناصر ذلك البؤس بقوة داهمة فلا يعد يميز أبدا بهجاء مبكي ومبيت
    أجعل خطة كانك مولا برهان وريني شانك يابطل في ذي المرة
    هز قدرك مالقينالك عـــوان احرقهم بالكانكي احطب الشجـرة
    لاتهدي فيهم لاجمرة ولادخان مرة وحدة تجيهم غبــــــارة
    ياربي ثبت هذا القيــــوان وفي طلبي فيك ياعالي القــدرة
    بجاه الجــــاه من آدم للآن وبجاه اهل الخير اهل البصـيرة
    ب- شعر الرثاء :
    استعمل الشاعر غرض الرثاء ،وتفنن فيه على أساس الصدق ومجاراة الشعور، فمرة كان يقول الرثاء تعبيرا على رد الجميل خاصة لما يتعلق الأمر بفقيد عزيز من الأولياء والرجال الصاحين، وهو ما نسميه برثاء الأصدقاء وهو رثاء يدخل في إطار توطيد العلاقات الاجتماعية ، وهناك قصائد تناولت فقدان الشاعر لنسائه ولمخلوله وهي من بين القصائد المشهورة جدا وإثناء شروعه في قول الرثاء كانت عيناه تدمعان من شدة التأثر ويبكي معه المجتعون.
    ويقدم قصيدة وفاة سي المصطفي سنة 1976وهي مقدمة على ذكر مآثره كولي صالح .
    ألطف يالطيف قلبي صار أفتــــات ولي فحم كي فحم الفحــامة
    سلك ياسلاك لمحاين تلاقـــــات الصبر دوا كما يقول الحكامــا
    صبري ، صبري عليه يازين الطلات يانور الشباب مول الشهامـــــا
    ماعدش نراك في الدنيا هيهــات والدنيا ولات بعدك مضلامــــة
    توفي سي المصطفى باهي الصــفات ومن بعد الحياة راهم نيامــا
    مع الصبح خبارهم عنا جـــات قلت الجيب أبيوت بعد التخماما
    ايعضم أجر الطلبة وعيــالات هب الرحمة يارحم الرحمـــــاء
    حتى المفقودين تشملهم رحمـــات نزلهم عندك نزول الكرمـــاء
    ياربي ياخالقي هدي الروعـــات راني حاير بين يقظة ومنامـة
    هذه قصة فانية قاع القصــات تبقى في التاريخ عند الرسامـــا
    يتأثر الشاعر كثيرا بفقدان الأحبة فلا يدري أيعزي نفسه أم غيره ، فكلما يطيل القصيد يسأله نفسه الصبر والرحمة ، ويبدأ بعدها في تعداد مصائب الدنيا مستعملا ملفوظات أسطورية غاية في الدقة للدلالة ،على حجم الكارثة عند ما يصاب بفقد ولي صالح أو شيخ من شيوخ القاسمية، فنظرته وهو يرثي الأحبة المفقودين ليست تشاؤمية إلى حد أنها مبكية بل يقدم فيها النصح والوعظ مقتنعا برحمه الله كما كان يقول دائما في حياته أن الله أمرنا بالتذكر .. ونلاحظه في قصيدة رثاء سي المصطفى القاسمي أحد أعمدة زوايا القاسمية ، يجمع بين النصح والوعظ والرثاء .

    ا

    زائر
    زائر

    شكرا

    مُساهمة من طرف زائر في الأحد 1 مارس - 22:50:00

    شكرا

    زائر
    زائر

    رد: الاستعمال الديني في الشعر الشعبي حمام محمد زهير

    مُساهمة من طرف زائر في الأحد 1 مارس - 23:03:24

    ما شاء الله نورت المنتدى

    زائر
    زائر

    رد: الاستعمال الديني في الشعر الشعبي حمام محمد زهير

    مُساهمة من طرف زائر في الإثنين 2 مارس - 19:07:20

    مشكووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووور على الموضوع والحقيقة كل موضوع احسن من الاخر تشكر على المجهودات وننتضر جديدك

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 5 ديسمبر - 15:27:14